جرب علاج تسوس الأسنان بالثوم المهروس هيخفف الالم فى دقائق

Leave a Comment

يعتبر مطهر للأمعاء المتضررة من الطعام الفاسد.


 وقوة الثوم تكمن فى تلك الزيوت الطيارة


التى تحتوى على مركب الثوم العضوى الذى يتبخر داخل الجسم


 ويعمل بالتالى على قتل الأنواع العديدة من البكتريا والفيروسات


التى قد تتسلل إلى الجسم وتضر به، حتى أن تلك الأبخرة


تطهر الهواء المحيط وتنقيه من تلك الآفات الضارة.


الثوم علاج فعال لآلام الأسنان وتجاويف الضروس.


ففى الحضارة المصرية القديمة، ومن تاريخ 2500 عام قبل الميلاد،


 كان الأطباء المصريون القدامى يحشون الضروس المجوفة


 بفعل النخر أو السوس بمعجون من الثوم للحد من الآلام


ولمنع انتشار مزيد من الأضرار بها، ولحماية تلك الضروس من أن تخلع.


 ولا يزال هذا التقليد متبع حتى الآن وبعد انقضاء حوالى 4500 عام،


 حيث يتم حشو الضروس المتضررة بمعجون الثوم للقضاء


 على المرض وعلى الآلام الناشئة عنه.


وطريقة حشو الضروس المتضررة هى كما يلى :


 مزج فص من الثوم المهروس مع قليل من زبد الفول السودانى -


 فستق العبيد – وضع هذا المعجون فى السن أو الضرس المجوف،


 وما هى إلا دقائق وسوف تشعر بالراحة من تلك الآلام المبرحة


، وبالطبع هذا إجراء مؤقت حتى تجد طبيب الأسنان فى وقت لاحق.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

اكتب تعليقك هنا

المتابعون