من الخطا القاء التحية ب “صباح الخير” “صباح النور ” عارف ليييييييييييييييييه

9 comments
 معظم الناس يردون على “صباح الخير” “صباح النور”

 وهذه التحية هي التحية المجوسية، حيث يعتقد المجوس

 بقوتين للخير والشر، يمثلها النور والظلمة،

 وهما يتنازعان السيطرة على العالم، فكان من المعقول

 أن يحيي المجوس بعضهم بعضاً بقولهم “صباح الخير”

“صباح النور ”

 (باختصار من معجم المناهي اللفظية لبكر أبو زيد).
إقرأ المزيد

جمال اللون البنى فى ديكور المنزل

5 comments







إقرأ المزيد

اساورد باشكال متميزة

2 comments





إقرأ المزيد

احلى اطقم من داماس

1 comment





إقرأ المزيد

ضفدع تغير ألوانها وتكشف عن اعضائها الداخلية

3 comments
أثارت ضفدع غريبة في مدينية كيرلا الهندية اندهاش السكان

 بتحول ألوانها حتى صار بعض المشعوذين يعتبرها إله

 يتقربون منه طلبا للحظ والشفاء من الامراض .

 الضفدع هذه تستطيع تغيير لونها من الاصفر الى الابيض

فالرمادي والأحمر إلى الأخضر والأسود وكذلك تصبح احيانا شفافة

 اللون بحيث يستطيع الشخص مشاهدة اعضاءها الداخلية

 من معدة وقلب وامعاء. صاحب الضفدع الغريبة راجي كومار

 قال بأنه عثر على هذه الضفدع بينما كان يروي النباتات امام منزله ,

 وقال بأنه وضع الضفدع في وعاء زجاجي لكنها ترفض اكل 

اي شيء .
.........................
إقرأ المزيد

لأنه قال بسم الله الرحمن الرحيم .. فقط فانظر ماذا حدث !!!!

2 comments
أجريت دراسة علي مكونات وجزئيات الماء ,

 فوجدوها تتأثر بما يقال لها , وهذه الدراسة ,

 أجريت في أحدي الدول الغربية , فجعلوا عدد من الأشخاص

 وبأيديهم كأسات ماء , يم يحدثوها بما شاءوا ,

 فبعضهم , يقول : I love you arekind

والعديد من الكلمات الجميلة , وبالمقابل كانت مجموعة تهمس

 لذلك الكأس بكلمات سيئة : لا أحبك , أنتي حقودة

 و .... وكل شخص أخذ كأسه ومن قال كلمات جميلة

: كانت جزئيات الماء بشرائح جميلة وتركيبة تشبه الألماس ....

 ومن قال سيئة : كانت جزيئات تلك الشرائح عادية الشكل ....

 أتدرون ماذا حصل ... عند الكأس الأخير .....

كانت تركيبته مرسومة بشكل أثار تعجب الخبراء ... والحضور

, فكانت بغاية الجمال ... اتعلمون ما السر في ذلك ؟؟

 لأنه قال بسم الرحمن الرحيم فقط .. وكان شخص مسلم ,

فسألوه : ها أتيت بهذا الماء من الخارج ؟

 فأفادهم بأنه هو نفس الكأس الذ أخذه منهم ,

 ولكنهم لم يصدقوه لغرابة ما رأوه ...

 فطلبوا منه إعادة التجربة أمام أعيونهم ,

ولكن صاحبنا كان ذكيا فأستأذنهم للوضوء ثم رجع ,

 وأخذ الكأس , وقرأ سورة الفاتحة , وآيتي الكرسي ...

ثم أعطاهم الكأس ليفحصوا , جزيئاته ,

 وهنا لم يصدقوا ذلك الجمال الفائق

 الروعة , والإبداع الإهي , في تلك التر كيبة المثيرة

 وطلبوا منه معرفة ما قال : لأنها كانت الأجمل ,

 والأتقن في دراستهم تلك ....

 فسبحان من جعل القراءة علي الماء شفاء في الرقية الشرعية ...

 سبحانك يارب ... سبحانك ياإلهي سبحانك ما أعظمك

 وما أقدرك كيف لا وقد قال الله بحق القرآن الكريم

: ( لو أنزلنا هذا القرآن علي جبل لرأيته خاشعا متصدعا

 من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون )

 سورة الحشر .
إقرأ المزيد

المتابعون