تعرف على الاسباب التى جعلت هذا الشاب ينبش قبر امه يوم العيد

Leave a Comment

 وسط غمرة افراح عيد الفطر السعيد ووسط نشوة التجمعات

 وكرنفالات الافراح فوجئ بعض المواطنين في حائل

وهم في زيارة لموتاهم في مقبرة صديان بحائل بشاب

 يحاول حفر ونبش احد القبور وهو في حالة هستيرية من البكاء الشديد.


وفي التفاصيل كما رواها حاضروا الحادثة انه بينما كانوا يتجولون

بين قبور موتاهم للزيارة والسلام عليهم فاجأهم

 منظر لشاب يقارب الـ (20) من العمر وهو يحاول جاهدا بيديه نبش قبر

 (تبين لاحقا انه لوالدته المتوفاة حديثا).

ويضيف احد شهود الواقعة، حاولنا منعه بصعوبة

 ولم نتمكن من ذلك الا بشق الانفس

وكان يصيح بنبرات مخنوقة ونياح عال مرددا انها امي فاتركوني!

الشاب لا تبدو عليه اي اعراض نفسية والحديث لاحدهم،

 انما بعد التقصي حوله اتضح ان هذا الشاب كان منقطعا

 عن والدته لفترة طويلة كان قد قضاها في السجن

 وتوفيت قبل فترة من خروجه الا انه لم يتمكن من رؤيتها حينها

ووسط مظاهر واحتفالات العيد وجد نفسه والذكريات تحاصره

 فلم يتمكن من كبح جماح مشاعره ليحضر الى المقبرة

 ويركن حيث قبر اعز مخلوق لديه ويجهش بالبكاء.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اكتب تعليقك هنا

المتابعون